كيف تضع ميزانية المشروع

إدارة أموالك

عملية وضع ميزانية المشروع غالبًا ما تحظي باهتمام قليل نسبيَا. ينظر مدير التسويق إلي مجالات وضع الجدول الزمني وقيادة الفريق على أنها من الطرق الأكثر جذبًا ليقضي فيها وقته. على الرغم من أن هذا الأمر يمكن تقبله، إلا أنه غريب بعض الشيء. أوًلا لأن العمل على إنجاز الميزانية يعد من العوامل الرئيسية لنجاح أي مشروع، ثانيًا: لأن عمليات التمويل وإدارة الموارد ومعظم المجالات الأخرى للمشروع مرتبطة مع بعضها البعض بشكل معقد.
افهم دور التمويل

إن الحفاظ على معرفة الوضع المالي يعد من الأمور الرئيسية في جميع مراحل المشروع. سيساعدك هذا على رؤية الصورة كاملة ومعاينة التفاصيل الصغيرة عند الضرورة إلي ذلك. هناك عاملان رئيسيان للحصول على إدارة مالية جيدة لأي مشروع، ويتمثلان في التقدير الدقيق للتكلفة خلال عملية التخطيط والتحكم الصارم في التكلة أثناء عملية التنفيذ. يمكن تحليل هذه المراحل كما هو مبين فيما يلي.
ملخص المشروع. حتي إذا لم يحتو ملخص المشروع على معلومات عن التكلفة الفعلية، فإنه سيساعدك على تقدير متوسط التكلفة النهائية من خلال تقديم موجز عن مدي (نطاق) المشروع.


هيكلية تقسيم العمل. لابد أن يحتوي مخطط هيكلية تقسيم العمل الخاص بك على معلومات تفصليه عن الوقت والأشخاص المطلوبين لتنفيذ كل مشروع وسيساعدك هذا على الحصول على تقييم مؤقت لتكاليف المشروع.
التفاوض على العقد. إن هذا الجزء من العملية سيتيح لك الفرصة لتقليل التكلفة إلي الحد الأدنى من خلال التقييم الدقيق للمستندات الخاصة بعرض (مناقصات العمل) واختيار الأنواع الملائمة من عقود.
ميزانية المشروع. بمجرد أن تُسند المهام إلي الأشخاص ويُصدق على العقد الذي قدمه، تصبح الأن في موقع تستطيع من خلاله تأكيد تكاليف المشروع. يُمكن بعد ذلك إغلاق هذه التقديرات أو جعلها قيمة قاعدية كأساس تستند إليه للمقارنة في المستقبل.


التحكم في التكلفة. بمجرد أن يدخل المشروع حيز التنفيذ، يتحول التركيز إلي مراقبة التكلفة وإصدار التقارير عنها والتأكد من أن التغييرات في التكلفة تحصل على التصديق اللازم وتعديل ميزانية المشروع عند الحاجة إلي ذلك.
تقييم عائد الاستثمار المعروف اختصارًا بـ (ROI). بمجرد للانتهاء من المشروع، يكمن دور مدير المشروع في المقارنة بين التكاليف والأرباح، لضمان أن المشروع قد حقق قيمة التمويل الذي أُنفق فيه.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة Google Plus