كيف تحقق عائدًا من استثماراتك

حقق عائدًا من استثماراتك

من المتوقع أن تحقق بعض المشاريع ربحًا. في هذه الحالة، قد تصبح عملية تقدير وتحقيق الربح جُزءًا من وظيفة مدير المشروعات. وفيما يلي بعض أدوات القياس الأساسية التي يستخدمها مدير المشروع.
إذا كان مشروعك يهدف إلي تحقيق الربح، ستكون لديك القدرة على التنبؤ بعائد الاستثمار، كما يمكن حساب النسبة المئوية لعائد الاستثمار باستخدام المعادلة التالية:
عائد الاستثمار = (الربح ÷ الاستثمار) × 100
إذا كنت تقدم منتجًا أو خدمة يمكن إعادة بيعها، بًدلا من تقديم منتج يمكن بيعة لمرة واحدة فقط، يمكنك تقدير فترة الاستحقاقات للأموال المستثمرة في هذا المشروع.

 

وهذه هي النقطة التي يتوافق فيها العائد الناتج عن المشروع مع تكاليف المشروع. على سبيل المثال، إذا كنت مديرًا لمشروع بميزانية عامة قدرها 10.000 دولار لإنتاج اسطوانة دي في دي عن نظام التمرينات الرياضية اليوجا لسلسة من صالات الألعاب الرياضية، ستبُاع الاسطوانة بمبلغ 20 دولاًرا ومن المتوقع أن يقوم فريق المبيعات ببيع 50 اسطوانة شهريًَا بما يعادل 600 اسطوانة في العام الأول (بمبلغ كلي يقدر بـ 21.000 دولار).


لبيع كمية كافية من الاسطوانات تتلاءم مع تكاليف المشروع، ستحتاج إلي بيع 500 اسطوانة (10.000 دولار÷ 20 دولار = 10 شهور). عند حساب فترة الاستحقاقات السابقة (وحتي عائد الاستثمار في المشاريع طويلة الأمد)، قد يطلب منك مدير حساباتك أن تخصم النسبة المئوية للربح، وذلك لتغطية الفائدة التي قد يمكن الحصول عليها من استثمار تكاليف المشروع.


إذا كان معدل الفائدة يُقدر بـ 5%، فهذا يعني أن ربحك الصافي (مقدار الربح من المبيعات والذي يزيد على مقدار الربح الناتج عن مجرد استثمار الأموال) يمكن حسابه بالطريقة التالية (500× 20دولارًا × 0.95 دولار وهذا يجعل فترة الاستحقاقات السابقة تزيد إلي عشرة شهور ونصف. قد تشعر بأن الفائدة الرئيسية من المشروع لا تكمن في المكسب المادي، وهذا أمر جيد جدًا. فهناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها أن يحقق المشروع فوائد لمؤسستك.


جمد ميزانية المشروع

بمجرد الانتهاء من تقديرات تكلفة المشروع وصياغة العقد مع المورد، ستتمثل الخطوة التالية في إنهاء ميزانية المشروع. ويتم هذا من خلال المقارنة بين تكاليف المشروع وأي تقديرات للربح الناتج عنه، ووضع الطريقة التي سيتم بها تقسيم وتخصيص التكاليف.
لابد أن تجيب ميزانية المشروع عن الأسئلة التالية:
ما مقدار التكلفة الإجمالية للمشروع؟ ستكون هذه التكلفة بمثابة الإجمالي الشامل.
كيف سيتم تقسيم التكلفة على مجالات العمل المتنوعة؟ (غالبًا ما تُعرف هذه المجالات باسم مراكز التكلفة) يمكنك توضيح هذا في لوحة جدولية (صفحة من صفحات الإكسيل) أو ورقة من ورقات توزيع التكلفة التي تقدم مع أي حزمة برامج إلكترونية خاصة بإدارة المشروع.


كيف يجب تقسيم تلك التكلفة إلي مراحل خلال دورة حياة المشروع؟ تعتمد هذه العملية على طبيعة العلاقة مع الموردين والمتعهدين وأعضاء فريق العمل. سيطلب موردو البضائع والخدمات الحصول على أموالهم خلال فترة محددة من تاريخ التسليم (غالبًا ما تكون 30 يومًا)، بينما سيطلب المتعهدون بتنفيذ أعمال طويلة الأمد في المشروع الحصول على أموالهم على مراحل متفرقة بعد الانتهاء من كل عنصر من عناصر العمل، بينما سيطلب أعضاء فريق المشروع الحصول على أجورهم شهريًَا أو أسبوعيًَا. إذا كنت بحاجة إلي أن تُظهر متي يجب تسليم المدفوعات (ومن ثم تحديد المقدار الباقي من ميزانية المشروع)، فيمكنك القيام بذلك من خلال التنبؤ بالتدفق المالي. تهتم العديد من المشروعات بإخراج المنتج النهائي بدًلا من تحقيق الربح، تلك العملية التي غالبًا ما تكون جزءًا من برنامج أوسع أو من خطة العمل. على الرغم من ذلك ليست الحالة السائدة أن المشروعات غالبًا ما تصاحبها تكاليف دون أرباح، لذا حاول أن توضح أي تنبؤات بالربح المرتبط بالمشروع مع الحد الأساسي للتكاليف في كل مجال من مجالات العمل. يسمي المحاسبون هذه العملية باسم "حساب الربح والخسارة".

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة Google Plus