كيف تحفّز فريقك على العمل

قيادة وتحفيز فريقك

إن الأشخاص هم السبب الفعلي لإنجاز المشروع، وليست العمليات. بينما تُعد الإجراءات الجيدة والمصادر الكافية من العوامل المهمة لإنجاز المشروع، إلا أنها لا يمكنها تحقيق النتائج المرجوة بمفردها. هناك العديد من المشروعات فقيرة الموارد تم إنجازها بنجاح على يد فرق عمل تتمتع بالحماس والإخلاص والقيادة الجيدة، تلك العوامل التي مكنتهم من النجاح.
خطط لنجاح فريق العمل بمشروعك
إن الخطوة الأولي في تكوين فريق عالي الأداء للعمل في المشروع تتمثل في تعيين الأشخاص المناسبين. بعد ذلك يمكنك أن تبدأ في تكوين مجموعات من الأشخاص الذين سيؤدون عملهم في المشروع بنجاح.

 

وفقًا لما ورد عن باحثين في كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد (وهم بالفعل على دراية بذلك)، فإنه يمكن تعريف فريق العمل على أنه "مجموعة صغيرة من الأشخاص يمتلكون مهارات مثالية وملزمون بغرض مشترك وبأداء أهداف معينة واستخدام طرق مشتركة، والتي من أجلها يتبادلون تحمل المسئولية فيما بينهم". حاول أن يتسم فريق عملك بتلك الخصائص منذ البداية. لكي تحقق ذلك، اتبع الخطوات الثلاثة التالية:


1 بناء رؤية مشتركة بين أعضاء فريق العمل. لقد أشار الاستراتيجي العسكري الصيني القديم "سون تزو" إلي الحاجة إلي وجهة نظر ورؤية كل فريق لكي تُصف مع الرؤي الأوسع للمؤسسة (المؤسسة بالنسبة له هي الجيش). إن الفريق ذا الأداء عالي المستوي يتمتع بفهم واضح لمكونات العمل وأهمية. قدم لفريق عملك الإجابة على السؤال التالي: "إلي أين نسير، ولماذا؟".


2 حفر فريق العمل ليحقق النجاح. أثبت البحث أنه يمن استخدام نوعين مختلفين من المكافآت لتحفيز الناس على تأدية العمل: مكافآت جوهرية (داخلية) والتي تتضمن القبام بالعمل بصورة جيدة واكتساب مهارات جديدة و"الفوز"، ومكافآت ظاهرية (خارجية) والتي تتضمن الأجر والتصفيق والاحترام. تعرف على الأشياء التي تُحفز فريق عملك وستكون لديك القدرة على تصميم واختيار المكافآت المناسبة.


3 الاستعانة "بروح الجماعة". تعد "روح الجماعة" هي روح الفريق. وتتمثل إحدى دلالات روح الجماعة في استخدام الأشخاص للضمير "نحن" أكثر من الضمير "أنا". استخدم أنشطة بناء الفريق. أي شيء مثل الألعاب التي تتم بمكان العمل أو الرياضة أو الأنشطة الاجتماعية- لخلق هذا الإحساس بالهوية المشتركة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة Google Plus