طرق لإنجاح فريق العمل

فيما يلي ستجد أربع طرق يمكن من خلالها أن تكون قدوة حسنة لفريق العمل في مشروعك:
1 كن مترقبًا. في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية (انظر لمزيد من القراءات)، ستجد "ستفين كوفي" يؤيد مبدأ "القدرة على إبداء رد الفعل". أن تكون لديك القدرة على اختيار ردة الفعل في الموقف الصعب. إذا كنت تتمتع بإدراك واضح اهدف من مشروعك أو رؤية قوية بما تريد تحقيقه، فلنستخدم هذه السمات لترشدك كيف تتعامل مع الأمر إذا واجهك شيء غير متوقع. لترد بطريقة تركز على اهتمامات المشروع طويلة الأمد والعلاقات بين أفراد الفريق بدًلا من أن تبدو مجرد شخص "يبوح بما في صدره".

2 تعامل مع الفشل على أنه تجربة مفيدة. في كل المشروعات لابد أن توجد أوقات لا تسير فيها الأمور وفقًا للخطة الموضوعة أو قد تفشل فشًلا، ذريعًا! هذه اللحظات قد تبدو بشعة لكنها لن تتسبب في كارثة. اجمع أوراقك، وكن أمينًا فيما يتعلق بما حدث. ماذا تعلمت من هذه التجربة؟ ما الذي يمكنك القيام به بطريقة أفضل في المرة القادمة؟
3 حافظ على التوازن بين العمل والحياة الشخصية. على الرغم من أن العاطفة والالتزام من السمات الرائعة الوجب توافرها في مدير المشروع، فلن يشكرك أحد إذا أصبحت "متفرغًا للمشروع"، لم تعد قادرًا على التركيز في أي شيء آخر. اعتن بصحتك وعلاقاتك المهمة، وستكون في الموقع المثالي لتضمن صمود هذا المشروع.
4 تجنب الأعمال البطولية غير الضرورية. ذهابك إلي العمل مبكرًا قد يحمس فريقك لاتباع خطواتك، لكن إذا عملت يوميًا لمدة 16 ساعة بصورة منتظمة، فقد تُضعف معنوياتهم من خلال وضع المعايير العالية التي لا يمكن الوصول إليها. كما يجب عليك أيضًا أن تدخر قوتك لاستخدامها عند وقوع أزمة حقيقة، ويجب عليك أن تعمل لفترة قصيرة في المساء و/ أو الإجازات الأسبوعية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة Google Plus